تصريحات صحفية





ديسبمر 2017

تعاون يجمع بين "إشراقة" وكيمجيز سباركل للخدمات الملاحية لتطوير مدارس ولاية الدقم

مسقط، xx ديسمبر 2017:على طريق مواصلة دعمها الكبير لمجالات التعليم والصحة والرفاهية المجتمعية، قامت "إشراقة"، ذراع مجموعة كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، مدفوعةً بالتزامها القوي تجاه تمكين المجتمع العُماني، بتركيب مظلات شمسية في مدرسة ظهر للتعليم الأساسي في محافظة الوسطى بولاية الدقم، وذلك في مشروع مشترك بالتعاون مع كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية. وقد جاءت هذه الخطوة امتداداً لنشاطات وجهود سابقة، تم تنفيذها لتوفير بنية أساسية ملائمة تلبي احتياجات المجتمع والقطاعات المختلفة ومنها التعليم.

وتعليقاً على هذا المشروع المشترك، قال الفاضل ،بنكج كيمجي رئيس مجلس إدارة شركة كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية: "يعتبر مشروعنا في الدقم ترجمة لفلسفة كيمجي رامداس الأساسية والتي تقوم على رد الجميل للمجتمع، كما أنه يجسد التزامنا الدائم بدعم الجهود الحكومية المتعلقة بتحسين البنية الأساسية لقطاع التعليم في جميع أنحاء السلطنة، ما يعكس تفانينا تجاه المشاركة الفاعلة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وقيادتها على نحو مستدام."

ومن جانبه، قال الفاضل نيليش كيمجي ،المدير في مجموعة كيمجي رامداس: "نلتزم في إشراقة بتنمية المجتمعات المحلية، وبالمساهمة الفاعلة وذات الأثر الإيجابي في تقدم هذه المجتمعات. لقد قدمنا دعماً واسع النطاق ضمن إطار مشروع يضمن الانتقال بالبنية الأساسية إلى مستوى أكثر تطوراً، مما يسهم في تحسين المرافق التعليمية وفي تعزيز أثر برامج التمكين المجتمعي."

وضمن المشروع المشترك، قامت "إشراقة" بتركيب المظلات الشمسية حول مساحة تبلغ 450 متراً مربعاً في مدرسة ظهر للتعليم الأساسي الواقعة على مسافة 50كم من وسط ولاية الدقم،والتابعة لهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. ويندرج هذا المشروع في إطار مبادرة "إشراقة تعلم" الرامية لخدمة قطاع التعليم الذي يعتبر أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها "إشراقة"، والتي حفزت عدداً كبيراً من البرامج المصممة لتحقيق أهداف الولاية الإنمائية في مجال التعليم، مشتملةً على برامج المنح الدراسية، ومبادرات التدريب المهني والتدريب على ريادة الأعمال، فضلاً عن برامج البحوث الطبية.

هذا وقد قال اختصاصي وخبير المسؤولية الاجتماعية في هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، الفاضل عبدالعزيز الهنائي: "نشكر إشراقة التابعة لمجموعة كيمجي رامداس على التزامها الكبير تجاه تطوير البنية الأساسية التعليمية للمدارس في المنطقة. سيساعد المشروع الجديد لـ "إشراقة" على تحسين مرافق مدرسة ظهر، وهو الأمر الذي سيعود بالنفع دون شك على الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والمجتمع ككل."

أما مدير شركة كيمجيز سباركل للخدمات الملاحية، الفاضل جيراج كومار، فقد أعرب عن سعادة الشركة بالتعاون مع "إشراقة" بالقول: "يسرنا أن نكون جزءاً من هذا المشروع الذي ينطوي على أهداف نبيلة من شأنها تحسين البنية الأساسية التعليمية للمدارس والارتقاء بها، والذي يتماشى مع الأهداف الوطنية العامة الرامية لخلق مجتمعات محلية تعتمد على ذاتها، ولتسهيل التكامل الاجتماعي من أجل بلوغ النمو الاقتصادي ودفع عجلة التنمية الشاملة على نحو أكبر."

-انتهى-