تصريحات صحفية





يوليو 2017

إشراقة تدعم العرس الجماعي الخامس عشر لولاية إزكي

إشراقة- جناح كيمجي رامداس للتنمية الإجتماعية ، تدعم العرس الجماعي لولاية إزكي، و جاءت هذه المبادرة التي تعد جزء من مبادراتها للتنمية والرفاهة المجتمعية ضمن إحدى الركائز الثلاث الاساسية التي تستند اليها في مشاريعها ، وكل من التعليم والصحة. وكان العرس الجماعة لولاية إزكي في يوم الجمعة الموافق:  7/7/2017م تحت رعاية صاحب السمو السيد مروان بن تركي آل سعيد.

تعليقا على هذه المناسبة، قال الفاضل نايليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، " ركزنا أعمالنا في إشراقة للتنمية والرفاهة المجتمعية من أجل بناء مجتمعات أقوى وأكثر مرونة من خلال شبكة واسعة من مبادرات بناء المجتمع. وإن دعمنا للعرس الجماعي لولاية إزكي إنما يشكل جانباً أساسيا من برامج إشراقة المجتمعية التي تسعى الى تحسين وتمكين حياة الافراد. ونشعر بالفخر كوننا جزءا  ممثلاً لهذا الحدث الذي سيتم ذكرى لا تنسى".

إشراقة تواصل دعمها من جديد وللسنة الخامسة على التوالي للعرس الجماعي لولاية إزكي ، حيث أن العرس الجماعي يساند الازواج من تخفيف حمل عبئ مصاريف الزواج وتوفير يوماً مميزاً لهم. وهذا العام قدمت إشراقة دعماً سخياً للحدث و كانت الراعي الماسي الذي جمع 47 زوجا. 

وقال الفاضل / محمد بن علي بن محمد الريامي، المشرف العام للعرس الجماعي، "نتوجه بالشكر لإشراقة على الدعم المتواصل الذي يساعدنا على تحقيق أهدافنا الساعية لإعطاء الشباب العُماني القاعدة الجيدة للانطلاق في الحياة الزوجية. ومن خلال هذا الدعم السخي، إستطعنا إرساء نظام ناجح للشباب يضمن بداية جيدة للزواج".  

يعتبر العرس الجماعي لولاية إزكي هو مبادرة إجتماعية مشتركة، بدأت في عام 2003 بدعم من عددٍ كبير من المؤسسات من القطاعين العام والخاص بالاضافة الى هيئات المجتمع المحلي والفرق الرياضية لولايات السلطنة . تتشارك هذه المؤسسات لـهدف واحد – تيسير حياة الشباب ومساعدتهم على الإستقرار في زواجهم من دون متاعب حيث يشارك العريس بمبلغ رمزي فقط بينما تتكفل بباقي النفقات مؤسسات متطوعة مثل إشراقة.

تضمن هذا الحفل الذي أقيم الاسبوع الفائت بجزء منه سحبا للازواج لربح رحلة سفر الى ماليزيا.