تصريحات صحفية





أكتوبر 2015

كيمجي رامداس تختتم بنجاح برنامج جوهر القيادة

بعد مرور ثلاثة أسابيع من التدريب المكثف في مدينة كوتشن في الهند والذي حضرته مجموعة من 24 موظفاً عمانياً لدى مجموعة كيمجي رامداس، وصف عضو مجلس الإدارة الفاضل بانكج كيمجي هذه المجموعة بأنها "الأفضل التي يتم تدريبها". ضمت المجموعة فريقاً من الموظفين العمانيين المتميزين في الشركة الذين خضعوا لبرنامج تدريبي حمل عنوان "جوهر القيادة" في مدينة كوتشن في الهند. وخلال أعمال البرنامج خضع المشاركون الى تدريب صارم وتفاعلي على القيادة يهدف الى تأهيلهم الى لعب أداور إدارية متقدمة في سلم الشركة الوظيفي. وحقق البرنامج النجاح عاكساً إلتزام كيمجي رامداس بالعمل على تطوير مهارات القيادة الرئيسية في صفوف موظفيها العمانيين.

وأكد كيمجي مخاطباً المشاركين في البرنامج في كوتشن، "مع قدوم المزيد من العمانيين الى المواقع القيادية نعتقد بأن مثل هذه البرامج التدريبية ستسهم بتعليم الجيل الجديد كيفية العمل بفاعلية أكبر في المهام التي تتطلبها المناصب العليا. كما تسهم هذه البرامج في تأهيل الموظفين العمانيين وخاصة أولئك الذين يسعون الى تبوء مناصب عليا في الادارة، للوصول الى واجهة القيادة. إن هذا البرنامج الذي يستمر ثلاثة اسابيع يهدف تحديداً الى التطوير في مختلف أبعاده والى جمع الإمكانيات التي يحملها كل فرد ليكون في موقع القيادة مستقبلاً".

وشدد على أهمية التغيير والتنبه بإعتبارهما من الخطوات الحاسمة ليصبح الموظف قائداً مؤثراً. وقال، "لقد تعلمنا من القادة في ساحتنا أهمية التغيير والإصغاء الى زملائنا وأقراننا في العمل بهدف التعلم والنمو".

وفي معرض تعليقه على البرنامج باسم المشاركين، قال الفاضل عبد الكريم سرور الجابري، مدير التطوير التجاري في قسم المشاريع الحكومية في كيمجي للدهانات، "نحن سعداء بأن نكون جزءاً من هذا البرنامج التدريبي القيّم. لقد تم تنظيمه في مكان جميل وبيئة إيجابية للغاية. ونحمل معنا دروساً مهمة من القادة في مجموعة كيمجي رامداس ونأمل أن نطبقها بنجاح".

تضمن برنامج التدريب ثلاثة أسابيع مكثفة من العمل ودراسة أفضل السبل والممارسات التي تمكّن الأفراد من أن يكونوا قادة مؤهلين وقادرين على العمل. وإستفاد المشاركون أيضاً من جلسات التدريب التي قدمها مدراء في مجموعة كيمجي رامداس الذين كانوا حاضرين".