تصريحات صحفية





مارس 2015

كيمجي رامداس تكرم موظفي الخدمة الطويلة – 20عاما

أقامت مؤخراً مجموعة كيمجي رامداس حفلها السنوي المخصص لتقدير وتقديم جوائز الخدمة الطويلة للموظفين الذين أمضوا أكثر من 20 عاماً ضمن فريق عملها.

متحدثا عن عشرين عاما مضت في العمل لدى المجموعة، قال مدير أول وحدة في قسم الموارد البشرية، محمد خليفة العبدلي، "لا زلت غير مصدق ان عشرين عاما من العمل مضت بهذه السرعة. إن رحلتي مع مجموعة كيمجي رامداس لطالما كانت ممتعة ومليئة بالتعلم والتطور والنمو". ولقد انضم محمد الى مجموعة كيمجي رامداس في العام 1994 كمندوب مبيعات واستطاع على مرّ السنين التقدم في السلم الوظيفي مستعينا بكفاءته وعمله الجاد والتزامه ودعم المجموعة له. وأضاف محمد "في هذه المناسبة، أتقدم بالشكر من الإدارة وفريق عمل مجموعة كيمجي رامداس على تقدير إلتزامي وعطائي في العمل. وأتطلع لأن أكون قدوة للشباب العماني الذي ينضم حديثا الى المجموعة والذي بإمكانه الاستفادة من فرص وبرامج التدريب والتطوير المتوافرة من أجل التقدم في عملهم والتمتع بحياتهم المهنية وأدائهم الذي من شأنه أن يسهم في نهاية المطاف في تنمية إقتصادنا الوطني".

ومن ضمن المحتفى بهم هذا العام، الموظف والرياضي طالب عبدالله مسافر البلوشي، الحائز على ميداليات ذهبية والذي إنضم الى فريق عمل مجموعة كيمجي رامداس بعمر 19 عاما. وللمناسبة قال طالب، "لقد كان العقدين الماضيين بالنسبة لي بمثابة المرحلة المليئة بالانجازات على الصعيدين الشخصي والمهني. وإنطلاقا من أنني عضو في فريق عمل مجموعة كيمجي رامداس إستطعت أن أتحدى إعاقتي الجسدية واتطور في عملي كما فتحت امامي المجموعة فرصا كبيرة للتقدم في المباريات الرياضية المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة وأن أكون عضوا ضمن الفريق الوطني العماني والفوز بميداليات ذهبية". اليوم، يعمل طالب في المركز الرئيسي لمجموعة كيمجي رامداس كمساعد في قسم القرطاسيات وهي مسؤولية تتطلب مستويات عالية من الامانة والثقة المتبادلة. وتوجه طالب بالشكرالى المجموعة وفريق عملها من مدراء وموظفين معبرا عن إمتنانه كونه فردا في هذه العائلة وقال "لدى مجموعة كيمجي رامداس، أشعر أنني في منزلي واتطلع الى قضاء المزيد من السنوات في عملي وبين عائلتي الكبيرة".

ولقد تسلم أكثر من سبعة وثلاثين موظفاً لدى مجموعة كيمجي رامداس شهادات تقدير خلال الحفل الذي أقيم في مقر المجموعة الرئيسي بحضور عدد من الشخصيات والمدراء لدى كيمجي رامداس.   

تعليقاً على المناسبة، قال الفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس، "نفخر ونسعد في حضور الحفل السنوي الخامس الذي تنظمه المجموعة والمخصص لتقديم جوائز للموظفين القدامى لديها الذي قاموا بالعمل وخدمة هذه الشركة بكل أمانة وتفاني على مدى 20 عاماً. هذه المناسبة ليست سوى عربون تقدير وثناء نحمله تجاه الموظفين الذين استثمروا أحلامهم وحياتهم بالعمل لدى المجموعة التي باتت عائلاتهم الكبيرة". وأكد أن جوائز مجموعة كيمجي رامداس للخدمة الطويلة إنما تعكس إلتزام المجموعة بتقديم التقدير لأكثر أصولها قيمة – لفريق عملها على تفانيه بالعمل من أجل تحقيق الاهداف العليا للمجموعة. وختم قائلا "يأتي الاستثمار في مواردنا البشرية كجزء من إلتزامنا بالعمل على دعم نمو الاقتصاد الوطني والمساعدة على توفير الازدهار والرخاء لشعب عمان".

يُعتبر هذا الحفل والذي بدأ تنظيمه في عام 2010، تقليداً سنوياً يعكس الاهتمام الذي توليه المجموعة بفريق عملها الذي يُعتبر محرّكاً أساسياً للعمل، كما يعكس رؤيتها التيتجعلها مؤسسة تركز العنصر البشري وتطويره وتمكينه بإعتباره أحد الاصول الثمينة لديها.