تصريحات صحفية





يناير 2015

 مجموعة كيمجي رامداس تطلق نسخة خاصة للتقويم السنوي الجديد 2015

إحتفالا بالذكرى الخامسة والاربعين لتولي صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم مقاليد الحكم، قامت مجموعة كيمجي رامداس بتخصيص التقويم السنوي للعام 2015 لهذه المناسبة الوطنية. وقد جمع التقويم السنوي هذا باقة من أجمل الصور الفوتوجرافية عن عُمان والتي كانت جزءا من معرض "عمان إن فوكس" الذي نظم خلال العام الفائت. وتلقي هذه الصور الضوء على طبيعة عُمان الخلابة.

وقال الفاضل راجيف أهوجا، رئيس الاتصالات في كيمجي رامداس "تحتل المبادرات الوطنية التي تهدف إلى تسليط الضوء على سلطنة عُمان حيزا كبيرا في استراتيجية كيمجي رامداس للمسؤولية المجتمعية وخاصة تلك التي تشجع المشاريع المحلية ودعم المواهب الوطنية. ويأتي مفهوم "عمان إن فوكس" متوائماً مع مهمتنا في دعم الشباب العماني وإظهار مواهبه للعالم. وقد أردنا أن نحتفل بالذكرى الخامسة والاربعين لتولي جلالة السلطان مقاليد الحكم من خلال تنفيذ هذه النسخة الخاصة من التقويم السنوي الذي يحتوي صورا تعكس جمال عمان الحقيقي وتقديمه للمجتمع العماني".

ويضم التقويم السنوي للعام 2015 مجموعة من الصور التي إلتقطها عدد من المصورين الفوتوجرافين المحترفين من حول العالم الذين شاركوا في معرض "عمان إن فوكس". وتقدم الصور نظرة واسعة عن المشاهد  الطبيعية الخلابة في السلطنة من جبال وصحارى واودية.  

وتعود فكرة معرض "عمان ان فوكس" للمصورة الفوتوجرافية العمانية ميساء الهوتي. وعندما تواصلت الهوتي مع مجموعة كيمجي رامداس بهدف تنظيم هذه الفعالية سارعت المجموعة لابداء دعمها الكامل لها، ولا سيما أن تنمية المواهب العمانية تعتبر واحدة من أهم النقاط التي تركز عليها المجموعة. وقالت الهوتي "أنا فخورة بما تمتلكه عُمان من جمال طبيعي وثقافة عميقة لذا أدين بالفضل لبلدي على إتاحة الفرصة لاظهار جماليته وروعة طبيعته".

ولقد جمع المعرض الفوتوجرافي الذي نظم خلال شهري مارس وأبريل 2014 في دار الاوبرا السلطانية في مسقط، مواهب لمصورين محترفين من حول العالم قدموا خصيصاً من دول مختلفة مثل كندا والولايات المتحدة الاميركية وفرنسا ولبنان ومصر وايطاليا والبحرين وكوريا الجنوبية.