تصريحات صحفية





أغسطس 2015

 مجموعة كيمجي رامداس راعياً بلاتينياً لحفل الزفاف الجماعي في إزكي

دعمت مجموعة كيمجي رامداس حفل الزواج الجماعي في إزكي كجزء من نشاطاتها المتواصلة التي تنطلق من مسؤوليتها تجاه المجتمع لتصب في صالح المبادرات الداعمة له. إقيمت هذه الفاعلية تحت رعاية سمو السيد فهد بن الجلندى آل سعيد، الامين العام المساعد لتنمية الإبتكار بمجلس البحث العلمي.

ولقد قدمت مجموعة كيمجي رامداس دعمها الكبير لهذه المناسبة من خلال مساهماتها السخية التي ساعدت على تحويل هذه الفاعلية الى مناسبة لا تنسى لآلاف الازواج العمانيين. وهذا العام، حضرت المجموعة كراعي بلاتيني لهذا الزفاف الجماعي الذي ساعد 30 شاباً وصبية على عقد قرانهم وبداية حياة زوجية.

وأكد الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الادارة لدى مجموعة كيمجي رامداس، حرص المجموعة الدائم على التواجد في قلب النشاطات الداعمة للمجتمع المحلي. وقال، "يعود تعاوننا ودعمنا لمثل هذه المبادرات لسنوات للوراء إن لم يكن لعقود مضت، ومن ضمنها حفل الزفاف الجماعي في إزكي الذي حصل على دعمنا على مدى سنوات". وأضاف، "نشعر بالفخر لمشاركتنا في حدث من شأنه أن يجمع الشباب في بوتقة الزواج ليبدأوا حياة جديدة سوية. وكالعادة، مسؤوليتنا الاجتماعية تتقدم أولوياتنا لكونها تسهم في تحسين المجتمعات وإيصالها الى مستوى أفضل من الحياة المستدامة".

وتعليقاً على هذه المناسبة، قال الفاضل محمد بن علي بن محمد الريامي، المشرف العام على حفل الزفاف الجماعي في إزكي، " إن حفل الزفاف الجماعي في إزكي هو مبادرة إجتماعية مستمرة وكانت بدايتها في العام 2003 حيث لاقت دعم عدد كبير من المؤسسات من كلا القطاعين العام والخاص بالاضافة الى الهيئات الاجتماعية والفرق الرياضية في الولايات. إذ تتشارك هذه الهيئات الهدف نفسه – تسهيل حياة الشباب ومساعدتهم على الاستقرار من خلال الزواج من دون أية متاعب، فمشاركة العريس في حفل الزفاف هي مشاركة رمزية. وللمناسبة، نتوجه من مجموعة كيمجي رامداس بالشكر على دعمهم المتواصل لنا الذي أعطانا دفعاً قوياً لمواصلة العمل وبذل المزيد من الجهود لتقديم الافضل لشبابنا".