تصريحات صحفية





يوليو 2014

كيمجي رامداس تحقق رقم قياسي بعدد المتبرعين بالدم 400 شخص من موظفي المجموعة وعائلاتهم وأصدقائهم يتبرعون بالدم

حققت حملة التبرع بالدم السنوية التي نظمتها مجموعة كيمجي رامداس للعام 2014 ، مشاركة ملحوظة مع اقبال اكثر من 400 شخص على التبرع بدمهم. ولقد قام موظفو المجموعة وعائلاتهم ومعارفهم بالتجمع في فندق الفلج الاسبوع الماضي والحماسة تجمعهم للقيام بهذه الخطوة التي تعكس دعمهم وقناعتهم باهمية هذه المبادرة لما من شانها أن تعزز مخزون الدم في السلطنة.

وتعليقا على هذه المبادرة، قال الفاضل أنيل كيمجي عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس "نعكف منذ أكثر من ثلاث سنوات على تنظيم هذه الحملة، ويسعدنا ان نرى ارتفاعا واقبالا كبيرا على التبرع بالدم يتزايد عاما بعد عام. وانني نيابة عن المجموعة، أتوجه بالشكر الى موظفينا واصدقائهم وعائلاتهم على دعمهم لحملتنا السنوية للتبرع بالدم".

واشاد بالدعم الذي قدمه موظفو مجموعة كيمجي رامداس والتفاني الذي اظهروه في سبيل إنجاح الحملة، وقال "نشعر بعظيم الامتنان لكل من ساهم بالتبرع بدمه لانقاذ حياة مريض وخاصة خلال شهر رمضان المبارك. ان كل متبرع بالدم هو بطل، ونحن سعداء بنجاح هذه الحملة ونتقدم بالشكر من موظفي المجموعة واصدقائهم وعائلاتهم". 

يتم تنظيم هذه المبادرة سنويًا، وهي احدى المبادرات الاساسية التي تطلقها المجموعة كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية، بالتعاون مع بنك الدم العماني ووزارة الصحة ومجموعة كيمجي رامداس. ولقد فاق عدد المتبرعين العام الماضي 300 متبرع.

وللمناسبة، أشاد الدكتور احمد الكاشف وفريق بنك الدم العماني بجهود مجموعة كيمجي رامداس. وقال "إن وجود كميات كافية من الدم أمر أساسي وحيوي لاي تدخل طبي طارىء، ويشكل فارقا أساسيا بين الحياة والموت. ومن شأن مثل هذه المبادرات الاسهام في توفير مخزون جيد من الدم، وفي رفع الوعي بأهمية التبرع بالدم كذلك".