تصريحات صحفية





يناير 2014

بدعم من مجموعة كيمجي رامداس المدرسة الهندية في دارسيت تستضيف معرض ومسابقة نيكون للتصوير الفوتوغرافي

نظمت المدرسة الهندية في دارسيت معرض ومسابقة التصوير الفوتوغرافي "اي أس دي نيكون" وذلك للسنة الثالثة على التوالي، وقامت نائب رئيس لجنة المدرسة الفاضلة / أمسى بارامبل بإفتتاح المعرض في 16 من الشهر الجاري في قاعة الاحتفالات في المدرسة.

قدّم المعرض الذي حمل عنوان "أضواء وظلال"، صوراً متعّت أنظار الزوار الذين استمتعوا بما حملته عدسات المصورين الطلاب الهواة من مختلف المدارس الهندية في السلطنة.

وإنطلقت مسابقة ومعرض "اي أس دي نيكون" في العام 2011 بدعم من مجموعة كيمجي رامداس وشركة نيكون. ومنذ ذلك الحين تبادر المدرسة الهندية في دراسيت الى تنظيم هذه الفاعلية السنوية في شهر يناير ساعية لأكبر مشاركة ممكنة من مختلف المدارس الهندية في عمان حيث يحصل الفائزون بالمسابقة التصويرية على كاميرات "نيكون دي اي ال ار"، وهذا العام أيضا قامت كل من مجموعة كيمجي رامداس وشركة نيكون برعاية هذه الفعالية التي شارك فيها نحو 500 طالب وطالبة.

حضر إطلاق المعرض عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس الفاضل / أنيل كيمجي كضيف شرف، وأبدى إعجابه بالمواهب التي إستطاع هذا المعرض أن يُظهرها. وقال "أهنىء الجميع على الجهود المبذولة سيما من قبل إدارة المدرسة الهندية في دارسيت من أجل إنجاح المعرض".

جمع المعرض 250 صورة فوتوغرافية، وفاز بالجوائز كل من: مانوج كومار باينز من المدرسة الهندية في مسقط الذي حلّ بالمرتبة الاولى، وهارشين بالاكريشانان من المدرسة الهندية في ابرا الذي حل بالمرتبة الثانية، وبينسن جورج من المدرسة الهندية في دارسيت الذي حلّ بالمرتبة الثالثة.  وتم تقديم جوائز تشجيعية لعشرة تلاميذ متميزين، وشهادات تقدير لأربعة عشر تلميذاً.

ولقد توجهت مديرة المدرسة الهندية في دراسيت الفاضلة / سريديفي تاشناث بكلمة ترحيبية أشارت فيها الى إسهامات الدكتور ميثم في مجال السينما المعاصرة، وقالت "إن السعي وراء المهنية والشغف في الوقت نفسه والنجاح في كل منهما، إنجاز كبير". وتقدمت بالشكر الجزيل من الفاضل أنيل كيمجي لرعايته الحفل ولعمله المتواصل في حقل التعليم، وأضافت "تدرك الجالية الهندية المقيمة في السلطنة وكذلك العمانيون الأعمال التي تقوم بها عائلة كيمجي بشكل متواصل لصالح خدمة ومساعدة الغير". 

وقدم المصور الفوتوغرافي المحترف في مسقط الفاضل / شانكار راج، محاضرة لأعضاء نادي التصوير الفوتوغرافي في فترة بعد الظهر. ورافق إنطلاق هذه الفاعلية أجواء إحتفالية وحماسية من الحاضرين والطلاب وأهاليهم حيث تحلقوا حول الصور والتقطوا صورهم الخاصة من المعرض أيضا.

وبدوره أكد المسؤول عن تنظيم معرض "اي أس دي نيكون" الدكتور في سي كوفينداراجان "أن الاطفال في القرن الحادي والعشرين بإمكانهم التعامل مع الكاميرات الاكثر تطورا للتعبير عن افكارهم ومخيلتهم. ولقد اغتنمت مدرستنا الدعم المقدم من كيمجي رامداس ونيكون لتظهر المواهب التي ربما تتحول مستقبلا الى خط مهني إحترافي".

أما الفائز بالجائزة الاولى في المسابقة مانوج كومار باينز الطالب في الصف 11 في المدرسة الهندية في مسقط فقال "إنها بكل تأكيد منصة إنطلاق جيدة للمصورين الناشئين. وأنا سعيد جداً بمشاركتي في هذه المسابقة وكل الشكر هنا الى المدرسة الهندية في دارسيت وكيمجي رامداس ونيكون على الجهود التي بذلوها".