تصريحات صحفية





مارس 2021

كيمجي رامداس توقع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم لدعم مبادرة "ستيما زون"

مسقط: وقعت إشراقة-ذراع كيمجي رامداس للمسؤولية المجتمعية لمجموعة شركات كيمجي رامداس مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم وذلك بتاريخ ٢٣ مارس في ديوان عام الوزارة بهدف دعم مبادرة ستيمازون.

وقع المذكرة كل من سعادة الدكتور عبد الله بن خميس أمبوسعيدي-وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم، ونايليش كيمجي-عضو مجلس إدارة مجموعة شركات كيمجي رامداس. ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه ترجمة لرؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه -للشباب العماني واعتبارهم ثروة الوطن وضرورة تعزيز دورهم برفدهم بالعلوم والمعارف اللازمة لتحقيق الأهداف والواجبات المنوطة بهم.

وتعزز هذه الاتفاقية استراتيجية المبادرة والتي تهدف إلى اعداد الشباب العماني منذ سن مبكر لوظائف المستقبل ومتطلبات الاقتصاد العالمي الحديث والذي يرتكز على الثورة الصناعية الرابعة وعلوم الطاقة النظيفة وعلوم البيانات الضخمة وذلك من خلال إكسابهم العلوم والمهارات اللازمة لذلك والذي بدوره سوف يسهم في تحقيق " رؤية عمان ٢٠٤٠ ".

تعتبر ستيمازون مبادرة تعليمية تطبق منهجية STEAM (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات)، وتهدف الى تزويد الشباب العُماني بالمهارات التي تساهم في بناء الاقتصاد وتأسيس جيل من القادة المبدعين، وتستهدف ستيمازون الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و16 عامًا، ويقع مركز المبادرة في متحف الطفل بمدينة القرم على أن تُطلق منصة إلكترونية (e-stemaZone) قريبا كجزء من هذه المبادرة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم: " نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية اليوم مع اشراقة وذلك لتقديم الدعم لمبادرة ستيمازون والتي تُعنى بتوجيه الطلبة نحو الوعي بأهمية التكامل بين العلوم والتقانة و الهندسة و الرياضيات و الفن والتي تتماشى مع التوجه الحالي عالميا في مختلف المؤسسات التعليمة، وتأتي هذه الاتفاقية من ضمن المبادرات التي يقوم بها المجتمع المحلي والقطاع الخاص في دعم المسيرة التعليمية و التي تعمل وزارة التربية والتعليم جاهدة في المساهمة فيها حتى ترتقي بمستوى الطلبة في توجيهم نحو الدراسة و رفع مستوى دافعيتهم نحو العلوم والتقانة".

وأضاف سعادة د.عبدالله أمبوسعيدي "نتمنى من الجميع الاستفادة من هذه المبادرة من خلال الالتحاق بالورش الافتراضية المدارة من قبل الفريق أو من خلال الورش المقامة بمتحف الطفل و نأمل أن تكون مصدرًا للاستفادة و الاستمتاع لأبنائنا الطلبة. أتمنى كل التوفيق للجميع وأن تكون مثل هذه المبادرات مصدرًا لرفع الوعي لطلابنا. كما نتقدم بالشكر لمجموعة كيمجي رامداس لدعمهم المستمر لقطاع التعليم في السلطنة"

بينما قال نايليش كيمجي، معلّقا على توقيع مذكرة التفاهم: "تهدف الاتفاقية إلى اشراك وزارة التربية والتعليم في دعم الجهود المبذولة في ستيمازون والتي تهدف الى إلهام الشباب العماني في مجالات (STEAM) ووضعهم على الطريق الصحيح منذ سن مبكرة.

وأضاف نايلش كيمجي "كما اننا كذلك نستعد في الأسابيع المقبلة لإطلاق منصة افتراضية تفاعلية لستيمازون والتي حتماً ستساعد على دفع العملية التعليمية في هده المرحلة والوصول الى شريحة أكبر في بيئة تفاعلية جاذبة ومناسبة. ولا يخفى عليكم وضع مختلف الحكومات حول العالم قيوداً عدّة منها التباعد الاجتماعي والعزل في سبيل مواجهتها لتداعيات جائحة كورونا -كوفيد-١٩، مما عزز أهميّة التعليم عبر الإنترنت في هذه الأوقات لكونه أفضل طريقة للمضي قدمًا في ظل هذه الظروف الاستثنائية، ومن هُنا تأتي إحدى أهميّات إطلاق هذه المنصّة."

وأضاف قائلاً: " ولذلك، ستساعد منصة e-stemazone في توسيع الآفاق التعليمية لطلابنا في مختلف الموضوعات والمجالات التي من شأنها تعزيز مهاراتهم ومعارفهم؛ إذ سيحصل الطلاب على الأدوات اللازمة والضرورية التي ستضمن لهم التفوق والنجاح ورفدهم بأحدث المعارف والمهارات اللازمة لمواجهة سوق العمل وتحدياته. نحن على ثقة ويقين بأهميّة ستيمازون للطلاب لتشجيعهم وزيادة شغفهم في العملية التعليمة ومساندتهم نحو الحصول مستقبلا على أفضل الوظائف في مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا والفنون".

فوائد الانتقال نحو عالم الانترنت في التعليم:

يأتي تنفيذ إشراقة لهذه المبادرة لصقل مهارات الطلاب في مجالات (STEAM) وتوجيههم نحو أفضل الخيارات فيما يتعلق بمستقبلهم. ونظرا لمرور العالم بظروف استثنائية جرّاء جائحة كورونا وما فرضته من قيود مختلفة طالت آثارها المدارس والمتاحف وغيرها من البرامج التعليمية والتدريبية في عُمان وحول العالم، أتى إطلاق منّصة e-stemazone. والتي تعتمد على نظام إدارة التعلم او ما يعرف ب (LMS).

وستساعد منصة e-stemazone في تطوير مهارات الطلاب من خلال تفاعلهم مع المحتوى عبر الإنترنت ومن خلال توفير مكتبة من الورش التدريبية المجانية التي يمكن للطلاب الوصول إليها في أي وقت ومن أي مكان بالإضافة الى الورش المباشرة والتي يمكن للطالب التسجيل فيها بشكل مباشر من خلال المنصة وكما يمكن ايضاً للمدارس حجز ورش متخصصة مسبقاً.

تعتمد أنظمة إدارة التعلم (LMS) على منصات معدة خصيصا لهذا الغرض. سيستطيع الطلاب في هذه المنصّات المشاركة والتفاعل مباشرة، الأمر الذي سيخلق للطلاب بيئة تفاعلية محفّزة تشجعهم على الاستمرار في عملية التعلّم بنشاط. وهي أنظمة سريعة الاستجابة وقابلة للتكيف مع أي جهاز بما في ذلك الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية.

كما أنّ مركز ستيمازون في متحف الطفل أصبح جاهزاً لاستقبال الزوار وسوف يتم فتح المركز فور تخفيف القيود المفروضة جرّاء جائحة كورونا.

الجدير بالذكر أنّ مجموعة كيمجي رامداس من خلال إشراقة-ذراع المسؤولية المجتمعية -تعمل بجهود حثيثة للمساهمة الفاعلة في المسيرة التعلمية من خلال المشاركة في وضع البنية الاساسية والتي تهدف الى الارتقاء بالمعرفة والمهارات والقدرات وفق الطموحات والخطط المرسومة في السلطنة.