تصريحات صحفية





أكتوبر 2013

كيمجي رامداس ترعى ورشة عمل لتمكين المرأة

قامت مجموعة كيمجي رامداس، متمثلة بقسمي "ساعات كيمجيز" و" بروكتر و جامبل" (ويلا كولستون)، بدعم ورشة عمل بعنوان "إدارة التجارة المنزلية" والتي تهدف إلى تزويد المرأة العُمانية بالمهارات اللازمة لمساعدتها في إدارة أعمالها الخاصة بنجاح.

وتأتي هذه الخطوة تأكيدًا على الأهمية الكبرى التي توليها مجموعة كيمجي رامداس للأنشطة المتعلقة بالمسؤولية الإجتماعية وتمكين الأفراد في السلطنة، وقد اعتمدت المجموعة مؤخرا مخططاً لتنمية قدرات ومهارات المرأة العمانية في خطوة منها لتركيز جهودها على واحد من الموارد البشرية الأساسية في البلاد، وهي النساء.

ونظمت دورة "إدارة التجارة المنزلية" مجاناً للنساء المشاركات في مقر غرفة تجارة وصناعة عُمان، في إلتفاتةٍ أرادتها مجموعة كيمجي رامداس أن تكون محطة تقدير لطموح السيدات الساعيات لشق طريقهن الخاصة ولتحقيق إستقلالهن المادي وتدعيم حضورهن وشخصيتهن كسيدات أعمال ناجحات.

تم تقسيم الدورة الى محورين، الأول أدارته مؤسسة فن الحياة Art of Living  في عمان والثاني شركة ماتريكس عُمان Matrix Oman. ولقد ركز الاثنان على إستكشاف أفضل السبل من أجل تطوير مجموعة من المهارات التي تساعد على تحقيق النجاح في الأعمال والمشاريع الخاصة. 

وللمناسبة توجهت الفاضلة / أسماء خالص من مؤسسة فن الحياة، بالشكر الى مجموعة كيمجي رامداس على دعمهم لهذه المبادرات. وقالت "يُعرف عن المجموعة إلتزامها الدائم بالقضايا الإجتماعية، وما دعمها لهذه الدورة من خلال قسمي ساعات كيمجيز وبروكتل أند جامبل، إلا دليل واضح على عمق هذا الإلتزام".

وبدوره أبدى الفاضل / سليمان الرحبي، مدير ماتريكس عُمان، إمتنانه لدعم مجموعة كيمجي رامداس لورشة العمل. وقال "لا يوجد شريك تجاري أفضل من كيمجي رامداس لحمل قضية المرأة العمانية. إن دعمهم المطلق يعكس تقديرهم لواحدة من الموارد القيمة في البلاد وهي نساؤها".    

قامت الجلسة التي أدارتها مؤسسة فن الحياة بإرشاد النساء إلى كيفية التعامل مع التوتر والقضاء عليه من خلال التأمل واليوغا وتقنياتٍ أخرى. وتم تعريف النساء اللواتي معظمهن يعملن ويقمن بواجباتهن المنزلية، على أنشطة للتخفيف من التوتر تم تصميمها لتساعد على بناء الثقة بالنفس وتشجيعهن على تحمل مسؤولياتهن اليومية من دون إضافة أية ضغوطات عليهن.

أما المحور الثاني لورشة العمل الذي قدمته ماتريكس عُمان، فركّز على تطوير مهارات والأعمال في مجال المحاسبة، وحفظ الدفاتر، والتسويق مع تشجيع النساء على أن تكون مستعدة لمواجهة تحدياتٍ أكبر في مجال ريادة الأعمال.

وتحدثت الفاضلة / سامية عبدالله البوسعيدي، إحدى المشاركات في ورشة العمل، عن تجربتها قائلة "لقد كان من المفيد التعرف على أشياء جديدة سيما الجلسة الخاصة بمؤسسة فن الحياة  التي قدمت أشياء جديدة على معظمنا. وأيضا تعلمت الكثير من الأشياء الجديدة مثل التأمل والتسويق وكيفية إعداد خطة الأعمال."

أما الفاضلة / كريمة عبيد السعدي فأبدت إمتنانها لهذه الفرصة التي "اطلعت من خلالها على جوانب جديدة من الأعمال التجارية وكيف يمكن أن يكون الفرد ناجحًا."

وقد حصلت هذه المبادرة على دعم مجموعة من الشركات في عُمان مثل حياة مسقط، بي أم دبليو، كيمجيز للساعات، ويلا كولستون وصيدلية مسقط كداعم ذهبي ومتجر مرونال وعيادة كايا للبشرة كداعم فضي وبالانس فيتنس وبليس سبا كداعم برونزي والداعمين المساهمين مثل مسقط للفعاليات، سامسونج، مركز هانا للتنحيف وسري سري أيورفيدا.

وفي ختام الورشة وزعت شهادات التقدير على المشاركات تشجيعًا لهن على مشاركتهن النشطة خلال جلسات العمل.