تصريحات صحفية





مارس 2021

إشراقة كيمجي رامداس تبادر بتوفير حافلتين لجمعية المرأة العمانية بإبراء

تأكيدا على اهتمامها بتمكين المرأة وتنمية المجتمع المحلي، بادرت إشراقة – جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية – بتوفير حافلتين لجمعية المرأة العمانية بولاية إبراء، حيث سُلمت الحافلتين تحت رعاية سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي، وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، وبحضور سعادة الشيخ خلف بن سالم الإسحاقي، والي إبراء، والفاضل أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة مجموعة كيمجي رامداس، بالإضافة إلى ممثلي المديرية العامة ودائرة التنمية الاجتماعية بشمال الشرقية.

وفي حديثه حول هذه المبادرة قال أنيل كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس: “تولي كيمجي رامداس عبر جناحها للتنمية الاجتماعية، إشراقة، أهمية كبيرة في تمكين المرأة العمانية عبر تعزيز حضورها الفاعل في المجتمع. في كيمجي رامداس، نعمل على تمكين الأفراد والتعاون مع المؤسسات التنموية مثل جمعيات المرأة العمانية لمساعدة ودعم المرأة وتذليل التحديات التي تواجهها. سعداء بدعم جمعية المرأة العمانية بإبراء من خلال تقديم حافلتين والتي ستساهم في تحقيق أهداف الجمعية في جميع الأنشطة التي تقوم بها”.

وحول ذلك، قال سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي، وكيل وزارة التنمية الاجتماعية: “نقدم الشكر الجزيل لإشراقة، على هذه المبادرة، حيث عهدنا منهم جهود مشكورة تُبذل لدعم وتمكين المرأة في المجتمع، وستسهم الحافلتين في تسهيل نقل منتسبات جمعية المرأة العمانية بإبراء ومساعدتهم على القيام بأنشطتهم المتنوعة داخل وخارج الولاية، نتمنى كل التوفيق للجمعية ولجميع العاملين بها، ونقدم شكرنا مرة أخرى لإشراقة على دعمها في تطوير المجتمع المحلي من خلال التركيز على مجالات التعليم، الصحة، الرفاهة المجتمعية، والتدريب”.

وفي هذا الصدد، قال الفاضل حمد بن محمد المشيقري، مدير دائرة التنمية الاجتماعية: “نود أن نعبر عن شكرنا العميق لإشراقة على دعمهم للمجتمع المحلي بشكل عام ولجمعية المرأة العمانية بإبراء بشكل خاص من خلال توفير حافلتين لنقل منتسبات الجمعية ودعم أنشطة الجمعية المختلفة، إذ سيساهم هذا الدعم في تحسين أعمال وأنشطة الجمعية التي تخدم المرأة في ولاية إبراء، ونأمل من القطاع الخاص الاستمرار في تقديم الدعم للمجتمع ومساعدة أفراده في جميع المجالات”.

وتعليقا على هذه المبادرة قالت إنتصار بنت سالم المسكرية، عضو إداري بجمعية المرأة العمانية بإبراء: “تعرب جمعية المرأة العمانية بإبراء عن جزيل شكرها وامتنانها لإشراقة على مبادرتها الفاعلة بتوفير حافلتين للجمعية، حيث قامت إشراقة بتقديم مجموعة مختلفة من المبادرات المتنوعة بهدف دعم كافة أطياف المجتمع المحلي، وبلا شك ستعزز هذه الحافلات زيادة إنتاجية المرأة في الجمعية، كما ستسهل إقامة الأنشطة المختلفة التي تنظمها الجمعية.”

وتجدر الإشارة إلى أن إشراقة هي جناح المسؤولية الاجتماعية لشركة كيمجي رامداس في السلطنة، وترتكز قطاعتها المحورية على دعم التعليم، والصحة، والرفاهة المجتمعية، وأيضا التدريب، وتهدف إلى تنمية المجتمع المحلي، حيث قامت مجموعة كيمجي رامداس بتأسيس شراكة من المجتمع العام والمؤسسات التعليمية سعيا في مساندة وتطوير المجتمع العُماني عموما، وتأهيل الشباب العُماني وتمكين المرأة العُمانية خصوصا، وذلك ضمن التزامها بتمكين أفراد المجتمع المحلي، من خلال توفير السبل اللازمة لمساعدتهم على تطوير قدراتهم.