تصريحات صحفية





كانون الثاني 2021

برنامج التنمية الاجتماعية "إشراقة" لمجموعة كيمجي رامداس يدشن تقويم عام 2021 بعنوان "Stemazone"

كجزء من مبادراتها الرامية إلى دعم مستقبل البلاد، كشفت "إشراقة"، برنامج التنمية الاجتماعية لمجموعة كيمجي رامداس، عن تقويمها لعام 2021 الذي يستعرض برنامج "Stemazone"، وهو برنامج جديد ومبتكر للتعلم، والذي سيعرف ويرشد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6- 16 سنة بعالم العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات والفنون، حيث سيتم تقديم هذا البرنامج المتطور كمبادرة بالتعاون مع وزارة التراث والسياحة ووزارة التربية والتعليم.

وتتمثل رؤية البرنامج في تشجيع الأطفال على الاهتمام والاستمتاع بتلقي معارف كثيرة مرتبطة بالعصر الجديد. مما سيسهم في تطوير عقلياتهم بصورة علمية ومساعدتهم على تعزيز التفكير الإبداعي، والتحليل المنطقي وحل المشكلات، إضافة إلى المهارات الاساسية التي تدعم الاقتصاد القائم على المعرفة.

ويقدم هذا التقويم مجموعة متنوعة من الصور لطلاب يمارسون مهاراتهم بحماس من خلال التدريب العملي في ورش العمل وتجارب التعلم الافتراضي. كما أنه يسلط الضوء على هيئة التدريس المتخصصة والتي أظهرت أقصى قدر من الالتزام من أجل تعليم الطلاب بمستوى عال من الجودة.

ويأتي تصميم برنامج StemaZone من أجل مواكبة التعليم المتطور في العصر الجديد، حيث أنه يجمع أفضل التجارب للتعلم عبر الانترنت، بالإضافة إلى التعلم في غرف الصفوف الدراسية، وسيكون مقر البرنامج في متحف الطفل في القرم-مسقط.

وفي تعليقه حول هذه المناسبة، قال الفاضل نيليش كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس: "إن شباب اليوم هم مستقبل البلاد، وإرشادهم نحو التوجه الصحيح يقع على عاتق مسؤوليتنا. وفي مجموعة كيمجي رامداس، نحن نهدف إلى القيام بدور فاعل في تعزيز اقتصاد المعرفة لتحقيق أهداف رؤية عمان 2040. ومن خلال مواكبة المشهد الاقتصادي المتغير الذي تحركه الثورة الصناعية الرابعة، سوف يمنح برنامج Stemazone الشباب العمانيين الموهوبين الوسائل اللازمة لغرس المهارات وصقل المعرفة في مجالات علوم STEMA التي تعد ضرورية للوظائف المستقبلية. من خلال تخصيص تقويم لـ Stemazone، فنحن نتطلع إلى تشجيع الآخرين على الانضمام إلى رحلة التعلم في العصر الجديد. كما نود أن نعبر عن شكرنا وتقديرنا للذين استثمروا وقتهم وطاقتهم وجهودهم في سبيل دعم هذه المبادرة، ونشجعهم على مواصلة التفاني في هذا الصدد".

وأضاف قائلا: "إن برنامج التعلم المتخصص بمجالات STEMA سيمنح شبابنا ميزة تنافسية في مسيرتهم كقادة للمستقبل. كما ستتزايد الحاجة لهذه المهارات والمعارف والخبرة العملية المكتسبة في هذه المجالات في السنوات المقبلة. وبدورنا سنسعى جاهدين لضمان أن يكون شبابنا مستعدين لمواجهة التحديات، وأن يصبحوا رواداً في مجالاتهم، وأن يقودوا ثورات التطور".

ترتبط الأنشطة بالمناهج التعليمية في السلطنة بالتركيز على الأطفال في الفئة العمرية من 6 إلى 16 سنة، والتي تعتبر من الفئات الرئيسية لتطوير الاهتمامات طويلة الأمد. وتهدف إلى المساعدة في تحسين المهارات العلمية للطلاب التي تعتبر أساسية لتنمية حب الاكتشاف العلمي وحل المشاكل بطرق مبتكرة.