تصريحات صحفية





مايو 2018

إشراقة توزع 8000 صندوق رمضانى في جميع أنحاء سلطنة عمان

قامت إشراقة جناح كيمجي رامدراس للتنمية الاجتماعية ، مؤخرا بتوزيع 8000 طرد من المعونات الرمضانية لعدد من الأسر المحتاجة وذلك بحلول شهر رمضان المبارك، حيث قام الفريق بزيارة 18 مؤسسة خيرية وجمعية أهلية في مختلف ولايات السلطنة لتسليمها هذه الطرود والتي تحتوي على سلع أساسية بهدف إيصالها لمستحقيها في مختلف أرجاء الوطن، وقد تشارك الفريق مع فرق المساعدات الأهلية لتوزيع الطرود الرمضانية لقرى حنشفت، الحلو ، يتي و وذلك دعما للمجتمعات المحلية، كما تم تعيين عدد من مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي مثل مها البلوشي ومديحة السليماني وعصام الزدجالي كسفراء لإشراقة لدعم الحملة ومساندتها في نشر الوعي والدعم للمستحقين.

و قال نيليش كيمجي، مدير بمجلس إدارة كيمجي رامداس:" المكانة الكبرى والمقدسة لشهر رمضان تجعل منه شهرا للعطاء والسخاء، تمد فيه أيدي الخير لكل محتاج، ولقد دأبت إشراقة إلى نشر رسالة العطاء والرعاية من خلال العدد من المبادرات والمشاريع التي تهدف ن خلالها إلى تقديم يد العون للأسر المحتاجة في مختلف أرجاء السلطنة حتى تتمكن من الاستمتاع بمثل هذه المناسبات الاجتماعية ولإدخال روح الألفة بين كافة أطياف المجتمع في شهر رمضان الفضيل."

وأضاف قائلا:" نقوم كل سنة بحملات خيرية على هيئة توزيع أغذية أو تبرعات أو مساهمات خيرية وذلك بالتعاون مع عدد من المنظمات الخيرية لنصل إلى أبناء المجتمع ونساهم في تقديم الرعاية لهم، الأمر الذي يأتي في ضمن أولوياتنا، ويأتي دعم إشراقة متماشيا مع إحدى اهم ركائر إشراقة و هى الرفاهة المجتمعية ومتزامنا مع شهر رمضان وذلك سعيا للوقوف إلى جانب كل محتاج من خلال ما نقدمه من تبرعات بسيطة.

وتجسيدا لقيم عائلة المجموعة، تستضيف عائلة كيجي رامداس إفطار جماعيا تدعو إليه أكثر من 1000 موظف مع عوائلهم وذلك في يوم 31 مايو، كما سيشارك فريق الأنشطة المجتمعية في الاحتفالات القرنقشوه مع الأطفال في المستشفى في جناح السرطان بالمستشفى السلطاني.

وتسعى إشراقة إلى أن تكون ما تقدمه من مساهمات وتبرعات ضمن خطة مدروسة وتخضع لتقييم دوري وذلك بهدف تنويع مساهماتها ولإيصالها إلى أكبر شريحة ممكنة في المجتمع لاسيما أولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها.

علما بأن طرود المعونات الرمضانية تم توزيعها على عدد من المؤسسات الخيرية والجمعيات التطوعية مثل جمعية النور للمكفوفين في صحار والداخلية ومسقط، والجمعية العمانية للمعوقين في عبري وصحار ومسقط، والعديد من الجمعيات التطوعية البارزة، كصندوف التكافل الاجتماعي وفريق الأهلي الرياضي وفريق الزباديه، وفريق الاتفاق، وفريق العيني الرياضي، وفرق الصمود الرياضي ونادي السويق الرياضي وفريقي سيا الرياضي وفريق التكافل وفريق الجالي.