تصريحات صحفية





ديسبمبر 2018

إشراقة تحتفي بفوز شبابنا الأبطال في المسابقة الإقليمية للخطابة البيئية

 

 

مسقط، 27 ديسمبر 2018: رحبت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتمنية الاجتماعية، مؤخراً بعودة الشبان والشابات الأبطال الذين ساعدتهم خلال تحضيراتهم لتمثيل السلطنة على المسرح الدولي في النهائيات الإقليمية لمسابقة الخطابة البيئية لطلاب الكليات والجامعات التي عقدت في دبي في الفترة 27-28 نوفمبر 2018. وشهدت المسابقة فوز أربعة من الفرق الخمسة المشاركة من مسقط في أعقاب فوزهم بالنسخة المحلية من المسابقة ومواصلة تدريباتهم في معهد كيمجي للتدريب.

 

وبهذه المناسبة، قال نايلش كيمجي، عضو مجلس الادارة في مجموعة كيمجي رامداس: "تصب إشراقة تركيزها على التعليم بوصفه الدافع الأساسي للتقدم المتواصل للسلطنة على العديد من الجبهات، بما في ذلك الحفاظ على البيئة كأساس مهم للغاية لرفاهية المجتمع التي تعتبر إحدى شواغلنا الرئيسية. ولقد أتاح برنامجنا التدريبي فرص التعلم التجريبي للشباب، لتمكينهم وصقل مهاراتهم لأداء عملهم بشكل متميز في مجالات تخصصهم. نهنئ جميع المشاركين على شجاعتهم وتميزهم، ولا شك أن الذين وقفوا على خشبة المسرح في دبي سيلعبون دوراً هاماً في التقدم البيئي والاقتصادي للسلطنة بعد الانتهاء من دراستهم".

 

بدوره قال  نديم أحمد، المدير العام لمعهد كيمجي للتدريب: "لقد كان هذا نجاحاً باهراً للمواهب العمانية الشابة، أظهر لهم ما يمكن تحقيقه من خلال العمل الجاد، والتركيز، والتعليم المستمر، وبناء المهارات. نحيي الجميع على مشاركتهم وروحهم التنافسية، فضلاً عن نجاحهم الفائق وتفوقهم على نظرائهم من جميع أنحاء الشرق الأوسط. يسرنا أننا قدمنا لهم المساعدة من خلال جلسات بناء القدرات في معهد كيمجي للتدريب، مع التركيز على المهارات الشخصية بما في ذلك الجوانب الحساسة للخطابة والعرض والتواصل اللفظي. ومن المهم النهوض بالمواهب من جميع الأعمار  وتعزيز مجموعة المهارات الأساسية التي تحقق التغيير الإيجابي وترفع مستوى الأداء عبر القوى الوطنية العاملة". 

 

وشاركت فرق من جامعة السلطان قابوس، وجامعة الشرقية، والكلية التقنية العليا في النهائيات الإقليمية للمسابقة، وتحدثت في عدد من المواضيع، اشتملت على العناوين التالية: "البيئة العمرانية المستدامة: هل نحقق ذلك؟»، و«تأثير صناعة الموضة ومستحضرات التجميل على البيئة»، و«مستقبل الزراعة في الشرق الأوسط»، و«أثر الحروب على البيئة».

 

وفي تصريح عقب فوزه في المسابقة قال فريق "Synergy " من الكلية التقنية العليا : "من الرائع أن نحصل على هذه المكانة ونشرف بلادنا بفوزنا. لقد قطعنا شوطاً طويلاً ونود أن نشكر الجميع على دعمهم لنا، بما في ذلك إشراقة ومعهد كيمجي للتدريب على ما قدموه من دعم".

 

بدوره، قال فريق "Kaizen" من جامعة الشرقية، الفائز بالمركز الثاني: "نفتخر كفريق بإنجازنا وبتحقيق السلطنة أفضل المراكز بين الشباب في مسابقة الخطابة، وذلك من خلال التزامنا وما قام به داعمونا من استثمارات، بما في ذلك معهد كيمجي للتدريب، الذي يكرس نفسه لتحسين إمكانيات الأشخاص من خلال تنمية عدد من المهارات المختلفة".

 

 

 

وشهدت النسخة المحلية السابعة من المسابقة تنافس 21 كلية وجامعة في مناقشة الشؤون البيئية قبل تحديد وصول الفرق المذكورة للنهائيات الإقليمية، وحصل فريق "بنية" الذي يمثل جامعة السلطان قابوس على المركز الثالث، جنباً إلى جنب مع فريق ""Green Footprints الذي شاركه المركز الثالث.

 

- انتهى -