تصريحات صحفية





أغسطس 2018

بعد إجتيازهم معايير الإختيار الصارمة من بين 1300 متقدم..

42 شابا وشابة من العمانيين ينضمون إلى برنامج كيمجي رامداس للإدارة والتدريب

 

مسقط،12  أغسطس 2018: في إطار التزامها بتطوير قدرات الشباب وبناء كوادر وطنية مؤهلة لشغل المواقع الإدارية العليا مستقبلا، أطلقت مجموعة شركات كيمجي رامداس مؤخراً أحدث نسخة من برنامج التدريب المقرون بالتوظيف للمواطنين. وشهدت مرحلة الإختبارات منافسة قوية بين أكثر من 1300 متقدم، تم إختيار 42 من بينهم للإلتحاق ببرنامج تدريبي لمدة 4 أشهر في السلطنة يليه تدريب لمدة شهر واحد في ماليزيا. وبعد إتمام التدريب، سيلتحق المتدربون بوظائف ضمن أعمال مجموعة شركات كيمجي رامداس والتي تشمل المنتجات الإستهلاكية والبنية الأساسية والمشاريع واللوجستيات وغيرها.

وفي كلمته الترحيبية، شجع بانكج كيمجي، عضو مجلس إدارة كيمجي رامداس، المتدربين على السعي للتميز خلال استعدادهم للإنضمام إلى عالم الأعمال. وشدد على أهمية الحفاظ على القيم الأساسية لشركة كيمجي وعلى رأسها الإهتمام والثقة المتبادلة بين الزبائن ومجموعة كيمجي، كما ركّز على أهمية التعلم المستمر بهدف التطوير وإكتساب نظرة أوسع وأشمل وبناء قاعدة معرفية تنافسية.

وقال: "يعد  برنامج كيمجي صقل المهارات الإدارية لدى المواطنين العُمانيين جانباً مهماً من إستراتيجيتنا الخاصة بالتعمين في أعمالنا التجارية، فضلاً عن المساهمة الرئيسية في تطوير القوى العاملة الوطنية. وباعتبارنا مؤسسة تتمحور حول الأفراد، فإننا نعمل فعليا على إثراء مجموعة "كيمجي رامداس" كل عام بالشباب العماني الواعد الذين يتم تدريبهم للحصول على المهارات والقدرات المهنية القادرة على دعم نمونا المستمر في السوق ".

من المقرر أن يحصل الشباب المشاركون على إعتماد رسمي من منظمة تطوير المهارات الرائدة عالمياً في المملكة المتحدة "City&Guilds"، بالإضافة إلى شهادة تأهيل معتمدة من وزارة القوى العاملة العمانية، تحت عنوان "مبادئ إدارة الأعمال"، وذلك بعد إكتساب مجموعة المتدربين لمهارات التعلّم النقدي لضمان تدريب المتدربين على مجموعة شاملة من المهارات الأساسية، بما في ذلك الأخلاقيات المهنية، والصحة والسلامة، واللغة الإنجليزية للأعمال، والحسابات، وتكنولوجيا المعلومات، والتفكير التحليلي، ومهارات التفكير المنطقي، وإدارة الأعمال وسبل حل المشكلات وإتخاذ القرارات.

وقال عفان بن صالح عبد الله الزدجالي، أحد المشاركين في برنامج إدارة المتدربين: "أشكر كيمجي رامداس على الإستثمار في تنمية مهاراتي ومساعدتي في بدء مسيرتي المهنية. وأتطلع إلى العمل مع الشركة في ظل ما يوفرونه من مناخ تنافسي يعزز تطوير الشخصية وإكتساب المعارف"

ويتواصل برنامج التدريب الإداري الذي تقدمه شركة كيمجي رامداس للمواطنين العمانيين للعام الحادي عشر على التوالي، حيث شهد تخريج مئات من المتدربين الذين تمكنوا من شغل وظائف مهمة وتدرجوا في أعمالهم منذ إنضمامهم للعمل بالمجموعة بعد إنهاء تدريبهم. ويعقد البرنامج سنويًا مستهدفا الكوادر الوطنية الشابة، ومن المقرر أن تبدأ دورة البرنامج الجديدة في ديسمبر 2018.

ويعتبر برنامج التدريب الإداري هو البرنامج الأبرز في صقل قدرات الشباب كقادة للغد مع إنضمامهم للعمل في مجموعة كيمجي رامداس، سيتم البناء على التجربة التي حققها خريجو البرنامج من الشباب العماني المؤهل عبر المزيد من الإستثمارات المستمرة في التعليم والتأهيل المهني والوظيفي بهدف إمداد سوق العمل العماني بأجيال من الشباب الذين سيصبحون خبراء مرموقين في المستقبل.

-أنتهى-