تصريحات صحفية





فبراير 2018

إشراقة كيمجي رامداس ترعى مشاركة طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات

لمساعدة الشباب للوصول الي أقصى إمكانياتهم

إشراقة كيمجي رامداس ترعى مشاركة طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات

مسقط، 15 فبراير 2018: قامت إشراقة، جناح كيمجي رامداس للتنمية الاجتماعية، برعاية مشاركة اثنين من طلبة جامعة السلطان قابوس في المعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط، والذي أقيم مؤخراً في دولة الكويت الشقيقة . وقد جاءت هذه الرعاية امتداداً لالتزام المجموعة بدعم قطاع التعليم العالي عن  طريق المشاركة الفاعلة في تطويره والارتقاء به في السلطنة، وهو القطاع الذي توليه "إشراقة" أهمية بالغة؛ حيث يعتبر أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها.هذا وقد أسفرت رعاية "إشراقة" لمشاركة الطالبين الذين مثلا فريق "سمو" بالنيابة عن كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس، عن فوزهما بالمركز الثاني ضمن المعرض.

وفي تعليق له على هذه الرعاية، قال نيليش كيمجي، عضو مجلس الإدارة في مجموعة كيمجي رامداس: "تحرص كيمجي رامداس باستمرار لدعم الطلبة، الأمر المندرج تحت ركيزة التعليم من إشراقة، "إشراقة تعلم"، والهادفة لفتح الآفاق أمام الطلبة وتسهيل حصولهم على الفرص والإمكانات التي ترتقي بقدراتهم وتضمن تميزهم. سعدنا بتقديم دعمنا للطالبين المشاركين في المعرض، كما أننا فخورون بما استطاعا تحقيقه مع بالفوز بالمرتبة الثانية. بالنيابة عن أسرة كيمجي رامداس أهنئ الفائزين وأتمنى لهما المزيد من النجاح والتقدم."

هذا وكان فريق "سمو" قد تمكن من إحراز الميدالية الفضية في المعرض عن المشروع الذي استعرضه، مشروع "النظام الصيدلاني الذكي".وبهذه المناسبة، قال سالم الحبسي، الشريك المؤسس في فريق "سمو": "عملنا بروح الفريق الواحد، مدفوعين بطموحنا وتفانينا. لن يفوتني أن أشكر إشراقة كيمجي رامداس التي يعود لها الفضل في هذه المكانة التي حققناها، والتي قدمت لنا الدعم اللازم لاستعراض مشروعنا وللمشاركة في المعرض. ونحن فخورون كوننا حظينا بفرصة تمثيل بلادنا في هذا الحدث المرموق، والذي عكسنا خلاله صورة مشرقة عن مدى المواهب والابتكار الذي يتمتع به الشباب العُماني.

وبمناسبة تحقيق هذا الفوز، وامتداداً لدعمها لفريق "سمو" قامت مجموعة كيمجي رامداس بتكريم عضوي الفريق في مقرها، وذلك في لفتة تعبر بها عن تقديرها لجهودهما.ويُعدُّ المعرض الدولي العاشر للاختراعات في الكويت الأول على مستوى الشرق الأوسط، والثاني على مستوى العالم. وقد حظي المعرض في دورته لهذا العام بعناية سامية؛ حيث أقيم تحت رعاية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد. وشهد المعرض مشاركة أكثر من 30 دولة و450 اختراعاً من مختلف أنحاء العالم. ويهدف المعرض للمساهمة في نشر ثقافة الاختراع والابتكار بين مختلف الفئات المجتمعية، والعمل على زيادة المستوى العلمي والكفاءة لدى المنتسبين في التخصصات المختلفة، وتعزيز مهارات المخترعين، فضلاً عن تعزيز التعاون بين المخترعين من مختلف دول العالم.

-انتهى-